"نحو مدرسة خالية من العنف"

pppppما أحوَجَنا اليوم، في ظل أوضاع اقتصادية واجتماعية متردّية انعكَسَتْ سلباً على معظم شبابنا، إلى كلمة صادقة تُصَوِّب تصرُّفاتنا وتُرشِدنا إلى السبيل السليم في التعامل مع أولادنا، الذين تأثروا بالأزمات التي نعيشها، فأصبح البعض منهم يتخبّط في تصرفات قد تكون لاإرادية، وأيضاً قد تكون نتيجة تراكُمٍ عَميقٍ لأسبابَ أُخرى سَقَطَتْ عنا سهواً كأهل ومربّين..

ppppp

pppppأقامَتْ ثانوية القلبين الأقدسين – طرابلس، لقاء لهذه الغاية، تحت عنوان:

ppppp

"نحو مدرسة خالية من العنف"

ppppp

نهار الأربعاء الواقع فيه 30 تشرين الثاني 2022 في مسرح المدرسة – الهيكلية، دَعَت إليه كلَّ الأهالي، لتسليط الضوء على آفة تكاثَرَت في الآونة الأخيرة وهي "التنمُّر".

ppppp

pppppاستهلَّت الأم الرئيسة جورجيت أبو رجيلي الحوار بكلمة عن المُحاضِر، وأضاءَت على ما يعانيه بعض التلاميذ في المدرسة بفعل التنمّر كما وارتفاع عدد "المتنمِّرين" مما استدعى الحاجة لمثل هذا اللقاء. أدار اللقاء الأستاذ سمير قسطنطين، مؤسس ومدير مؤسسة "وزنات"، وصاحب الخبرة الطويلة في التربية ومشاكل النشء. تحدّث عن أسباب "التنمّر" وأنواعه، انعكاساته على "المُتنَمَّر عليه" وكيفيَّة التعامل مع هذه الحالة المَرَضيّة في البيت والمدرسة والمجتمع.. كما تطرَّق بشكل مُسْهَب إلى دور الأهل والمعلّمين في التعاون المشترك لتقليص تداعيات هذه الآفة بالوعي والحكمة والتصرّف السليم. استعان بحقائق من واقع المجتمع، فكان الحوار مجسِّداً لواقع حقيقي استفاد الحضور منه، وتشاركوا الآراء ضمن جوٍّ من الألفة، وتحدّثوا عن تجارب حياتية يومية، فأتى اللقاء مثمراً للجميع.

pppppإن الإدارة، إذ تشكر الأهالي القليلين الذين حضروا، كانت تتمنى على الآخرين أن يتجاوبوا مع هذا اللقاء مهما كانت أسبابهم، نظراً لأهمية الموضوع، خاصة وأن كثيرين ممن لم يحضروا يعاني أبناؤهم من مثل هذه الآفة، علَّهم يستفيدون...

ppppppppppppppppppppppppppppppppppppppppppppppppppppppppppppppppppالإدارة

pppppppppppppppppppppppppppppppppppppppppppppppppppppppppppppالأخت جورجيت أبو رجيلي