التّسليةِ والمُغامَرَةِ

خلال شَهْر تشرين الثّاني قَصَدَ تَلاميذُ الصّفّ الرّابع، الخامس والسّادس الأساسيّ مُجَمّعَ

«Gravity»في بكفتين الكورَة بِهَدَفِ التّسليةِ والمُغامَرَةِ وَاكْتِشافِ نَشاطاتٍ مُمتِعَةٍ في "الهَواءِ الطّلِق بَيْنَ أَحْضانِ الطّبيعَةِ، فَضْل عَنْ خَلْقِ عَلاقَةٍ مَتينَةٍ بَيْنَ التّلاميذِ والمُعَلّمين.

اتّجَهَ التّلاميذُ لِلقِيامِ بَعِدّةِ نَشاطاتٍ هَوائيّةٍ كَالتّسَلّقِ والتّأرجحِ على الحِبال... مُحْتَرمينَ قَواعِد السّلامةِ العامّةِ وَمُحاطينَ بِفَريقٍ مُدَرّبٍ بِرِئاسَةِ السّيّد نبيل نَصر.

وَبِسُرْعَةٍ خاطِفَةٍ مَرَّ الوَقْتُ، وَعادوا مُتْعبينَ لكنّ عُيونَهُم كانَتْ تَشْتَعِلُ بِفَرْحَةٍ ناطِقَةٍ.